هاشم الفارس
أهلا بك مرة أخرى في منتديات هاشم الفارس
نتمنى وقتا ممتعا

مقبرة جماعية ... للاحياء

اذهب الى الأسفل

مقبرة جماعية ... للاحياء

مُساهمة  Admin في الخميس أغسطس 05, 2010 5:45 am


مقبرة جماعية للاحياء


ماالذي يحدث في مدينة الموصل في الوقت الحاضر ، ،احقاً نحن نعيش هذه الظروف والصعوبات التي تنذر بكارثة حقيقة ومع ذلك نبقى افواهنا مطبقة وماعلينا سوى التسليم بالامر الواقع حتى لو كان ذلك يسلبنا حقنا في العيش والتعبير والتنقل والعمل ، ففي تناقض غريب ورهيب قل نظيره على مستوى الشعوب والمدن ، هذا التناقض ينحصر في مدى التدمير الهائل الحاصل في البنية التحتية والاقتصادية والبشرية والموارد الطبيعية وبين اللامبالاة وعدم الاكتراث من قبل الحكومة المحلية التي ادارت ظهرها وتركت الشعب فريسة للاعمال الارهابية وفي نفس الوقت ضحية للاجراءات المضادة التي تقوم بها قيادة عمليات نينوى " سيئة الصيت " في الانتقام من المواطنين بحبسهم داخل منازلهم في كثير من الاحيان عند فرض حظر التجوال او التضييق الخانق على حركة وسير المواطنين ومركباتهم اوسد المنافذ التي تؤدي الى محلات عملهم ،وفوق ذلك يقومون بحملة اعتقالات عشوائية يقع ضحيتها الابرياء ويقبعوا في السجن ويعاملوا على انهم مجرمين حتى تثبت براءتهم بعكس المبدأ القائل " المتهم برئ حتى تثبت ادانته " وكأنهم يظنون ان فعلهم هذا قد يردع المخربين او من يتربص بنا وببلدنا شراً ويجعلهم يحسبون حساب لما سيصيب الشعب بعد اعمالهم الارهابية من غلق الطرق ومنع التجول وسد المنافذ فيأنبهم ضميرهم ويكفوا عن اعمالهم التخريبية .جميع اطراف النزاع لايهمها الخسائر التي تقع في صفوف المدنيين وتبقى السلطة المحلية في موقف المتفرج وكأن الامر لايعنيها لامن قريب ولامن بعيد ونسيت هذه السلطة هذا الشعب الذي اوصلها الى مقاعد الحكم ، فهنيئاً لهذا الشعب المستغفل الذي خدع بمجموعة اكاذيب ووعود لم نرى منها شيئ على ارض الواقع ، ان من يقوم بجولة في مدينة الموصل ويرى حجم الدمار وعدد الدعامات الكونكريتية والاسلاك الشائكة واغلاق جميع المنافذ الفرعية للاحياء السكنية والآن امتد الاغلاق الى الاسواق التجارية التي تعتبر واجهة المدينة فانه سياخذ انطباعاً ان من يعيش خلف هذه الحواجز لايمكن الا ان يكون حيوانات سائبة تعيش في محمية اصطناعية وأن ظن ان هنالك بشراً فهم بدون ادنى شك لايستحقون الحياة . فطابع الخنوع والخضوع والذلة وتقبل المهانة اصبحت صفة غالبة على سكان مدينة الموصل ، فمهما ساءت الاوضاع وشددت الاجراءات وقيدت حركة الناس فأن معظم الناس سيجدون عذراً للشرطي او الجندي بعدما اوقفهم ساعات تحت الشمس ووجوههم الى الحائط ويشبعهم شتائم وكلمات نابية وتهديد ووعيد ليقولوا له " ماصار شيئ عيني .. هذا واجبك " ، وبذلك سوف نصدق القول بحقنا ... فنحن قوم " ... انا اش عليا " ،وهكذا تبقى هذه المدينة التي كانت في يوم من الايام ( جميلة ) واقعة تحت وطأة الحاقدين الوافدين من الخارج الذين لايريدون لها ولسائر مدن العراق الخير وتحت مطرقة القوات الامنية التي تعكس طائفية واضحة في جميع اجراءاتها واعتقالاتها . وكان المدينة اصبحت ساحة لمن هب ودب ان يفعل فيها مايشاء ان كان يريد تدميراً وجرائم قتل واغتيالات تستهدف كل كفاءة وصوت حر فالمجال واسع ومتاح وأن كان يريد جمع الثروات فالفساد الاداري وصل مراحل متقدمة ومتاح لجميع اصحاب الكراسي وأن كان يريد تطبيق اساليب تعذيب وفنون انتقامية فسجن الفرقة الثانية خير مثال ، ولا احد من هؤلاء يرغب في التدخل في شؤون الاخرين فكل اختصاصه ، فالمشغول بالسياحة والاهتمام بالخيل والصفقات التجارية لايعنيه من ينفذ اجندات القتل والتفجير ، والذي يتلذذ بمشهد التعذيب لايعنيه الاوامر العليا من قيادة الجيش او الشرطة ، ويلكم انحن بقية من تركة الذي خلفكم تفعلون بنا ماتشاؤون ؟ والسلطة المركزية في صراع على المناصب لاتملك ان تردعكم او تسألكم عما تفعلون ، اما من ضمير يؤخز قلوبكم وتقولوا ماذنب هذا الشعب وانتم ادرى الناس بمن ينفذ الهجمات ويتعمد قتل الابرياء ، ففي مرات كثيرة يصبحوا بين ايديكم وسرعان ما نجدهم يمشون طليقين في الشوارع . كان الاولى بكم ان تعتبروا من جميع سلاطين الارض الذين ظنوا انهم ملكوا البلاد والعباد .. ماذا حل بهم ، وماذا كانت نهايتهم .. وكلمة اخيرة الى هذا الشعب .. فلتكن لكم في شعب البصرة والناصرية اسوة حسنة حيث انتزعوا حقوقهم بالقوة والارادة الصلبة ..وكفى .
[b]

Admin
Admin

عدد المساهمات : 15
نقاط : 240
تاريخ التسجيل : 01/05/2010

http://hashim.dust.tv

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى