هاشم الفارس
أهلا بك مرة أخرى في منتديات هاشم الفارس
نتمنى وقتا ممتعا

نعزي اسر الضحايا فقد أطلق المالكي سراح المحكومين بالإعدام!!!

اذهب الى الأسفل

نعزي اسر الضحايا فقد أطلق المالكي سراح المحكومين بالإعدام!!!

مُساهمة  طيور السلام في الثلاثاء ديسمبر 07, 2010 3:00 am

ايها العربي الاصيل ..الى من وقف بجنب ابناء العراق ولم يفرق بينهم انظروا وقرؤا وشاهدوا .....
اعداء البارحه اصحاب اليوم عجيب امرهم وامرهم مكر وخداع ...قتل الكثير من شبابنا على يد عصابات
مقتدة نعم احبتي يشهد الله اعدموا بالاسواق والشوارع حتى انهم قاموا بقتل الكثير ضنا" انهم من ابناء السنه وتبين في نهاية المطاف بانهم شيعة ..نحن لا نكن العداء لأحد لكن لتلك الرموز المسيئة للدين الاسلامي الحنيف ....واليكم هذا الخبر

نعزي اسر الضحايا فقد أطلق المالكي سراح المحكومين بالإعدام!!!


هنيئا لدولة القانون التي جعلت من السجون للأبرياء وأطلقت سراح المجرمين والسفاكين للدماء أحرار كي يعاودوا من جديد سفكهم للدماء وانتهاكهم للإعراض وتصفية الحساب وتعود المليشيات تقود الشارع!! وتتحكم بأرواح الناس!! هنيئا لدولة القانون التي ضربت قرارات القضاء عرض الحائط ومزقت محاضر التحقيق وأغلقت القضايا وهربت المجرمين!! ولتذهب عوائل الضحايا الى الجحيم!! وهنيئا لدولة القانون التي سلطةّ علينا الافاكين والشاذين والجهال ليتبوأ المناصب ويقودوا البلد للمجهول!!! وهنيئا لدولة القانون التي جعلت من شروط كتلة الأحرار(فرق الموت) خارج السجون ويتمتعون بكافة المزايا والمخصصات بل اكثر من ذلك تنتظرهم المناصب والترقيات!! وهنيئا لدولة القانون التي بدأت حملة كبرى لإطلاق السجناء ممن حكم عليهم بالموت حصرا كي ينطبق الحكم على العنوان( فرق الموت لا تموت)!!! وكتلة الأحرار لا تحبس في السجون!! هنيئا لكي يا دولة القانون! وبأي شريعة تحكمين وبأي نص تحكمين بات المجرم حر والبري مدان!! بات القاتل يحكم والمقتول محكوم!! باتت عصابات مقتدى تختار المناصب الأمنية الرفيعة وتقتص ممن تريد!! هنيئا لكي يادولة القانون في قيادة للعراق وفق هذا المبدأ! فاليوم الأخبار تخرج علينا في (تبيض السجون) من قادة فرق الموت في ( جيش مقتدى) وقد خرج المئات من سجون (بوكا وسجن العدالة وسجن التاجي) وغيرها في عفو سري وغير معلن وفي منتصف الليالي وإيقاف الملاحقات القانونية بحق من قتل ونهب وانتهك الحرمات وتوقفت أيضا المداهمات الليلة من (الفرقة القذرة) بعد ان تصافت النفوس مع ( فرق الموت)!! اليوم أصبح الضحية وورثة الضحية وأقرباء الضحية يجدون الجاني والقاتل لضحيتهم يقيم الاحتفالات وتستقبله الناس وكأنه (بطل وطني) وصاحب سفر جهادي ومناضل سطر اسمه بأحرف من ذهب!! والحقيقة نقول غير ذلك!! مجرم سفاك منتهك الحرمات عميل منحط وسافل قذر روع الأطفال وسرق الأموال وشرد العيال واغتصب النساء وهدم الجوامع ونشر الفوضى وتطاول على القانون وحماة القانون! واليوم أصبح هذا النموذج السيئ خارج السجون في دولة القانون!! مقابل صفقة قذرة لإعادة انتخاب المالكي من جديد!!! الا تعسا للمنصب ومن يتولاه اذا كانت الدموع والدماء لا تساوي شيء! ألا تعسا للحكم والقيادة اذا أصبح هؤلاء السفلة يسرحون ويمرحون دون حساب!! ألا تعسا للشعارات والعناوين الجوفاء التي لأتمت للحقيقة بصلة! وتعسا للأسماء والبرامج والمخططات التي هي للاستهلاك الإعلامي فقط! فكيف لي انا أرى قاتل أبي او قاتل أمي او قاتل أخي أو عمي يمشي بالأسواق والطرقات!! فكيف لي ان اثق بعد اليوم بملاحقة المجرم وتنفيذ حكم ألقضاء به! فلا قانون في دولة القانون!! ولا خير نرجوه من دولة العصابات والسراق ومنتهكي الحرمات!! فلا خير بعد اليوم من تجار الصفقات وعبيد المناصب والامتيازات! أننا وليعلم كل العالم نعيش في (دولة التوافقات ودولة الصفقات ودولة العصابات) اننا ولتسمع المنظمات وكل الهيئات نعيش في دولة الشعارات ودولة (خذ وهات) وليسمع شعبنا المغلوب على أمره كيف بالمالكي يضيع حقوق الضحايا من الأرامل والثكلى والأيتام كيف يطلق سراح (فرق الموت مليشيات مقتدى اللوطي) لأنه تحالف معهم! كيف يخيرهم بالمناصب والقيادات كونهم دعموا ولايته الثانية في حكم العراق!! فماذا انتم فاعلون يا شعبنا ويا كل من يهتم بأمرنا! هل نبقى رهينة هؤلاء الأوباش وتجار المناصب هل نرضخ لحكمهم وهم يلاعبون بالعبارات ويقربون من يقربون ويبعدون من يبعدون حسب مصالحهم الرخيصة! والأخبار تتوارد علينا بإطلاق سراح (15 من المحكومين بالإعدام شنقا حتى الموت) وهم ينتظرون تنفيذ الحكم العادل بهم!! لكن إعدامهم لا يتماشى مع مصلحة (المالكي) ويغيض حلفائهم بالتيار الصدري!! وخوفا من سحب الدعم قرر المالكي أطلاق سراحهم في تعدي صارخ وبربري على سلطة القضاء التي قضت عليهم بالموت!!! وبدون شك سوف تخرج علينا وجبات ووجبات من سجناء فرق الموت ومليشيات (مقتدى اللوطي) ولا نستبعد نصب السرادق وإقامة الاحتفالات بخروجهم كي تكون (كتلة الأحرار) عبارة عن تكتل القتلة وسفاكين الدماء وخرجت بأمر المالكي على اثر صفقة التحالف الأخير بينهم!

طيور السلام

عدد المساهمات : 39
نقاط : 117
تاريخ التسجيل : 01/12/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى